شبكة ذي قار
عـاجـل













حكومه يرأسها المالكي لا انتماء لديها لعراق مجموعه من الايرانيين ومعهم مجموعه من العراقيين نشأوا وترعرعوا في المناخ الفارسي ورضعوا الحليب من اثداء الفارسيات قتجذرت في نفوسهم ثقافة الكراهيه لكل ما هو عراقي وعربي


كانوا في فترة هبوب الريح الخمينيه الصفراء لاستهداف العراق ارضا وشعبا ومقدسات ادوات بيد الخميني لتعذيب كل عراقي يقع في الاسر دفاعا عن ارضه وعرضه وفي عام 1991 دخلت الكلاب الضاله وشذاذ الافاق والحشاشين ارض العراق لينفذوا جرائمهم الوحشيه بساديه فارسيه قل نظيرها في التاريخ ويمارسوا عمليات النهب والسلب وحرق الدوائر والمؤسسات والمستشفيات واقاموا المجازر في ضريح الامام علي (ع) وفي ضريح الحسين (ع) واخيه العباس وقطعوا السن الشعراء ووضعوا اطارات السيارات القديمه في رقاب الشباب وسكبوا مادة البانزين عليهم ليتحولوا الى جثث متفحمه  ..


وبعد احتلال العراق من قبل دولة الشر امريكا وربيبتها بريطانيا وبتعاون فعلي من قبل ايران وبفتاوى من قبل اصنام الفرس القابعين في دهاليز النجف وعلى راسهم الكنهوت سستاني .. عادت كلاب ايران الضاله الى العراق محميه بالدبابات الامريكيه لتمارس نفس الدور واكثر في ابادة الشعب العراقي وافراغ البلد من عراقيته وهدر ثرواته وتحويل هذه الارصده الى تمويل لعمليات القتل والتهجير والخطف والاعتداءات الجنسيه على الرجال والنساء في السجون الحكوميه  ..


حكومة ايرانيه نصبها المحتل ضمن بقعه تسمى المنطقه الخضراء لا تفكر ولا تقرر الا باوامر من السفيه الخامنئي مجاميع من عصابات الفرس معممين وغير معممين لا هم لهم سوى النهب والسلب واقامة الموبقات الرذيله والمخدرات للقضاء على ما تبقى من مضاهر التقدم والتحضر والقيم الاخلاقيه  ..


نعود الى عنوان الموضوع ليطلع الشعب العراقي على نموذج من النماذج الايرانيه التي تقطر سما على العراقيين ابناء البلد واهل الدار  ..


اتصل بنا والد احد ضباط الشرطه من محافظة البصره يعتصره الالم على ما وصل اليه حال العراقيين في ظل االحكومه الايرانيه الامريكيه الصهيونيه ويروي لنا الحكايه :


كان ولدي ضمن مجموعه من الضباط الذي يعمل في سلك الشرطه وهو خريج كلية الشرطه في زمن النظام السابق بعد الاحتلال التحقوا لاعادة الامن والامان للشارع العراقي بعد ان تم حل الجيش والشرطه بامر الحاكم المدني السارق والمجرم " بول بيمر " وبعد ان استلم وزارة الداخليه السيد فلاح النقيب كرم الضباط الذين عملوا باخلاص من اجل حماية امن المواطن وكان التكريم " قدم لمدة سنه " وبعد ان اكمل الضباط المشمولين بالقدم المده المقرره لترقيتهم الى رتبة اعلى رفعت لهم معاملة ترقيه كون لديهم ( سنه قدم ) فوجئوا باعادة معاملة ترقيتهم من قبل وكيل وزارة الداخليه المدعو " عدنان الاسدي " مرشح المالكي لمنصب وزير الداخليه
قدموا طلبا لمقابلة الوكيل وعند حضورهم امام عدنان الاسدي شرحوا له مشكلتهم وطلبوا منه رفع معاملة الترقيه التي اعيدت من قبله وانهم يستحقون الترقيه وعملوا طيلة هذه الفتره من خدمتهم باخلاص  ..


اطلعوا يا عراقيين على رد عدنان الاسدي وزير الداخليه المالكي القادم  :


( انتم ضباط من زمن النظام السابق " مو " وكنتم في الجيش وتحولتم الى الشرطه بعد عام 2003 اجابوا نعم فمن الناحيه الشرعيه والكلام للاسدي لا يمكن ان اوافق على رفع معاملات ترقيه لكم ... بربكم ماذا اقول للامام الخميني يوم القيامه هل اقول له ان عدنان الاسدي وافق على ترقية ضباط في زمن النظام السابق حاربوا الامام الخميني ثمان سنوات  ..
اجاب عدد من الضباط الحاضرين سيدي عندما قامت الحرب العراقيه الايرانيه كنا انذاك طلاب مدارس ولم ندخل الكليه العسكريه وكلية الشرط دخلنا الكليه وتخرجنا منها بعد انتهاء الحرب العراقيه ومواليدنا تثبت ذلك نحن لم نقاتل الامام ... اجاب الصفوي عدنان قلت لكم لا يجوز شرعا انتهت المقابله
)


بالمناسبه جميع الذين حضروا لمقابلة الصفوي عدنان الاسدي هم من الشيعه من محافظات الوسط والجنوب وهذا يعطي الدليل على نظرة " شيعة ايران " الاحتقاريه والعدوانيه للعرب بمن فيهم شيعة العراق لذلك لو اجرينا احصائيه للوزراء والمسؤولين في الدرجات العليا نجدهم من ذوي الاصول الايرانيه واذا لم يكن ايرانيا فهو يحمل الجنسيه الايرانيه وجزء من المداس الفارسي  :


1- نوري كامل العلي ( يحمل الجنسيه الايرانيه والسوريه )  .
2- عمار الحكيم ( ايراني من مدينة شيراز )  .
3- موفق شهبوري ( ايراني ) ويحمل جنسيه بريطانيه  .
4- همام حمودي ( ايراني )  .
5- باقر صولاغ خسروي ( ايراني )  .
6- جلال الدين الصغير ( ايراني )  .
7- علي الدباغ ( ايراني ) ويحمل الجنسيه البريطانيه  .
8- خالد العطيه ( يحمل الجنسيه الايرانيه والهولنديه )  .
9- هادي العامري ( يحمل الجنسيه الايرانيه )  .
10- علي زندي " الملقب علي الاديب " ( ايراني ) وزير التعليم العالي  .
11- جابر الجابري ( يحمل الجنسيه الايرانيه ) وكيل وزارة الثقافه  .
12- الشهرستاني نائب رئيس الوزراء ( ايراني ) .
13- ابراهيم اشيقر ( الملقب بالجعفري ) يحمل جنسيه ايرانيه وبريطانيه ومن اصل باكستاني  .
14- عدنان الاسدي ( ايراني ) لا ينتمي الى عشيرة بني اسد العربيه  .
15- عادل الاسدي ( ايراني )  .
16- رضا جواد كبابي مستشار المالكي ( ايراني ) .
17- صادق الموسوي ( ايراني ) .
18- ناصر الساعدي ( يحمل رتبه كبيره في الجيش ) واسمه الحقيقي ( علي حيدري مشهدي ) ايراني  .
19- حسين راضي كاظم الساري ( وزير الاهوار ) يحمل الجنسيه الايرانيه  .
20- آمال الهر محافظ كربلاء ( ايراني ) .
21- محمد جعفر وزير الرياضه والشباب ( ايراني ) .

والقائمه تطول اذا ما ذكرنا اعضاء البرلمان ووكلاء الوزرات والمدراء العامون والمحافظون  .



منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه
١٧ / تمـــوز / ٢٠١١

 

 





الاحد١٦ شعبان ١٤٣٢ هـ   ۞۞۞  الموافق ١٧ / تمـــوز / ٢٠١١م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة