شبكة ذي قار
عـاجـل













 

 

ضمن إطار العمل الجماهيري لجمعية الجالية العراقية في النمسا ، لدعمها إنتفاضة أبناء شعبنا العراقي الأبي داخل العراق وهو يتحدى حكومة حزب الدعوة العميل التي نصبها المحتل الأمريكي الغاصب ، مدعومة ً من إيران الشر .

 

في الساعة الواحدة من ظهر ِ اليوم الأربعاء 30 / 1 / 2013  وبدعوة ٍ من الهيئة الإدارية ، إحتشد العديد من العراقيين في إعتصام ٍ أمام مقر الإتحاد الأوربي في العاصمة النمساوية فيينا ، رافعين أعلام العراق الشرعية ولافتـات خُطت باللغتين العربية والألمانية ، منددين بسياسات ( نوري كامل العلي ) وحزبه العميل ، في إستهداف أبناء العراق الأصلاء بأساليب القتل والتصفيات الجسدية والإعدامات خارج القضاء الذي (( يفتقر أصلا ً للنزاهة )) ، ناهيكم عن إقصاء وتهميش شريحة كبيرة من أهم ِ شرائح مجتمعنا تحت مسميات دخيلة هجينة منها إجتثاث البعث ، والمادة ( 4 ) إرهاب التي يستخدمها بأنتقائية ٍ فاضحة ٍ ومكشوفة مع أحرار العراق ومع خصومه السياسيين ، علاوة على زجه ِ للآلاف من أبناء الشعب الأبرياء في سجونه السرية والعلنية و ممارسة أقبح وأرذل الأفعال معهم كالإغتصاب وانتزاع الإعترافات الباطلة الكاذبة منهم بالتعذيب والتنكيل ، ثم إصرار الحكومة على إحتجازهم بالرغم ِ من مرور سنوات على إنتهاء مدة محكومياتهم والأنكى من ذلك ان اغلبهم لم تجر ِ محاكمته الى اليوم .

 

هذا وقد إستنكر المعتصمون استهداف الأبرياء المرابضين في ساحات العز والكرامة في الأنبار والفلوجة التي استشهد فيها أكثر من سبعة أشخاص بسبب إيعاز سلطة العملاء الى ( مليشياتها ) التي زجتها في صفوف أبناء الجيش العراقي ، حيث راحت الأخيرة تطلق الرصاص الحي ّ على المعتصمين الأمر الذي أدى الى اصابة أكثر من تسعين شخصا ً منهم .

 

 

في غضون ذلك قام عدد من الإعلاميين النمساويين والعرب بتغطية وقائع هذه الفعالية ومنها فضائية الرافدين التي إتصلت بالمعتصمين هاتفيا ً ونقلت أصواتهم حيث تحدث الأخ المهندس بهجت الكردي قائلا ً ....

 

إننا هنا نقف ُ مع أبناء شعبنا العراقي الصابر وندعمه ُ بقوة ٍ في وقوفه ِ ضد الظلم والإقصاء والتهميش لنوصلَ صوت أحرار العراق الى المجتمع الأوربي والدولي كما ونسعى الى فضح سياسات العملاء المتسلطين على رقاب ِ أبناء وبنات العراق الأبي ، مشيرا ً الى ان أزلام المنطقة الخضراء جاؤا بأسم ِ الصفوية لينتقموا من العراقيين اللذين جرّعوا دجالهم الخميني المقبور السم الزعاف خلال حرب الثمان سنوات العدوانية ضد العراق ، لذلك تراهم لم يعمروا أي شيء في الوطن بل زادوه ُ دمارا ً وتخريبا ً ، وان شعبنا اليوم مازال يعيش على ما بناه النظام الوطني الشرعي قبل الإحتلال الغاشم .

 

 

ومن فعاليات المعتصمون ، رددوا  الشعارات الوطنية التي تُزيد من اللحمة الوطنية والتنديد في حكومة ما يُسمى بالمالكي وأتباعه القابعين خلف أسوار المنطقة الخضراء ، أيضا ً قام عدد من الحضور بألقاء الكلمات والقصائد الشعرية الحماسية كما وهتفوا بشعارات تطالب برحيل العملاء وإسقاط سلطة الإحتلال الخامسة التي باتت مطلبا ً جماهيريا ً موحدا ً لجميع العراقيين الأصلاء .

 

 

جدير ٌ بالذكر قيام الأستاذ ضياء الشمري رئيس الجالية العراقية ترافقه ُ السيدة هويده الوزان عضو الهيئة الإدارية ومسؤولة شوؤن المرأة والأسرة في الجالية ، بتسليم رسالة بأسم الجالية الى السيد (( ريخارد كوهنسو ))

رئيس ممثلية الإتحاد الأوربي في النمسا وبحضور السيد (( يوهان سولكرروبر )) مسؤول القسم السياسي في الممثلية ، شرحا فيها معاناة الشعب العراقي على مدى عشرة سنوات ، وطالبا دول الإتحاد الأوربي أن تتخذ موقفا ً واضحا ً وصريحا ً إزاء ما يتعرض له العراقييون على أيدي أولئك الأوباش .

 

 

من جانبه ِ أبدى ممثل الإتحاد ألأوربي في فيينا تفهمه لمطالب الجماهير بحقوقها ، معبرا ً عن قلق الإتحاد من إستهداف المعتصمين والمتظاهرين في الفلوجة بالرصاص الحكومي الذي أوقع العديد من الضحايا والجرحى مؤكدا ً على حق الشعوب في التظاهرات والمسيرات والإعتصامات السلمية ، مشيرا ً الى ان رسالة الجالية سيتم مناقشتها ووضعها على جدول أعمال الإجتماع الدوري القادمة لدول الإتحاد .

 

انتهى الإعتصام  في الساعة الثانية والنصف ظهرا ً .

 

 





الخميس ١٩ ربيع الاول ١٤٣٤ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٣١ / كانون الثاني / ٢٠١٣ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب عبد الجبوري نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة