شبكة ذي قار
عـاجـل













كتب التاريخ عن حزب عظيم يناضل من اجل أحيا أمة، حمل مبادئه ورسالته موجهةً إلى لكل العرب رسالةً واضحة تستنهض القيم لمواجهة امراض الامة وعللها.

وكتب التاريخ عن رجال أمنوا بهذا الحزب العظيم وبرسالته ونصروه وأيدوه ودافعوا عنه وحملوا دعوته ورسالته ونشروها بين الأمصار العرب ...كتب عن رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه هم خير أمثلة وخير قدوة لكل زمان ومكان ...كتب عن رجال لم يكن ولائهم إلا لله ولرسوله وللبعث الخالد وامتنا العربية.

كتب التاريخ عن جيل من المناضلين والقادة الميامين زهدوا في دنياهم وناضلوا وجاهدوا من اجل اعلاء رسالة البعث ونهوض الامة . وعن رجال اشداء قدموا التضحيات بكبرياء وشموخ ولم ترهبهم حبال المشانق وقضبان السجون .

وسيكتب التاريخ عن زماننا ... عن شباب كأني بهم من بقايا بدر والقادسية واليرموك ،، عن رجال عرفوا معنى الرجولة ،، سيكتب التاريخ عن شباب ترى أحدهم كأنه جبلاً شامخا يمشي على الأرض .. أخلصوا أنفسهم لله عز وجل، وللبعث الخالد يقدمون لنا يوميا امثلة رائعه بصدق الانتماء ونقاء الضمير وعظمة المبادئ

سيكتب التاريخ عمن صنعوه ،، عمن باعوا أنفسهم لله عز وجل وللبعث الخالد ومقاومته الباسلة . وأقرضوا الله سبحانه قرضاً حسناً بأن لهم الجنة ،، تعالت نفوسهم فوق مفردات الموت والخوف ،، ملك على أنفسهم حب هذا الحزب الخالد ومبادئه فطلقوا الدنيا وعافوها بما فيها من زخرف وفتن .. باعوا الحياة ليشتروا بصداقها حياة كريمه للامة التي كرمها الله سبحانه وجعلها خير الامم . ...

سيكتب التاريخ عن رجال قاموا في عهد الظلم والجور ،، في عهد الخنوع والذل ،، في عهد الاضطهاد والاستسلام ليقفوا في وجه الكفر وأهله الذين أعلنوها حرباً ضروساً على العرب والبعث الخالد وليحيوا مفردات النضال الاسطوري في الامة والعالم .... لا يضرهم من خذلهم من إخوانهم ولا من خالفهم ممن حولهم ولا من سعى لقتلهم وسجنهم لم يخشوا في الله لومة لائم ...

سيكتب التاريخ عن رجال استشهدوا لتحيا المبادئ ورسالة البعث الخالد استشهدوا ليحيا هذا الحزب العظيم ،، سيكتب عن زمن القابضين على جمر المبادئ العاضين على الإيمان بالنواجذ المتمسكين بكتاب الله ونهجه وماأمنوا به من مبادئ عظيمة ...

سيكتب التاريخ صفحات وصفحات من مداد عن هؤلاء الأطهار الأشراف الذين يقدموا للبعث عزيمة لا تلين واصرار لا يهدأ من اجل تحقيق نهضة الامة وخلاصها وانطلاقها نحو العلى من جديد.

نسأل الله أن يجعلنا منهم وان نكون على خطى مناضلي البعث العظيم وسائرين بدربه الخالد حتى تحقق اهدافه العظيمة .... وفي أمان الله.





الجمعة ٢١ ربيع الاول ١٤٣٧ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٠١ / كانون الثاني / ٢٠١٦ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب داود الجنابي نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة