شبكة ذي قار
عـاجـل













غني لأبذل أنفاسي بلا ثمن *** حتى أراك كما أهواك يا وطني

تحلُ اليوم 13 كانون الاول 2018 الذكرى السادسة لرحيل المناضل رئيس التحالف الوطني العراقي عبدالجبار سليمان الكبيسي رحمه الله ، وفي هكذا يوم لابد من استذكار حياة رجل تمسك بالمبادئ الوطنية والقومية في كل مراحل حياته وتصحبنا السطور لمدرسة المجد النضالي .

ولد الراحل عام 1943 في واحة القيم والفضائل في محافظة الانباروفيها سار في طريق النضال الوطني مبكرا وطوى السنين ليلتحق في العمل السياسي من مدينة القباب الفلوجة ولم يتجاوز الخامسة عشر من عمره في صفوف حزب البعث العربي الاشتراكي وخلال سني دراسته تعرض للاعتقال ابان حكم الراحل عبدالكريم قاسم ولم تثنيه معوقات الحياة السياسية من انهاء دراسته و تخرج مهندسا مدنيا من كلية الهندسة عام 67 ، وعاد الى المعتقل في ايلول من عام 68 واطلق سراحه في الربع الاول من عام 69 بتهمة الانتماء لحزب البعث العربي الاشتراكي / اليسار .

لقد فُرضت عليه الغربة عن الوطن في عام 76 ليستقر دهرا من الزمن في سوريا ولم يستكن من النضال الوطني ، وفي اواخر ايلول عام 1981 اعدمت السلطة في بغداد اثنين من اشقائه هما المرحومان ( عبدالستار سليمان الكبيسي 1952-1981 ) و ( المهندس عبدالحنان سليمان الكبيسي 1956-1981 ) ضمن ( 38 ) مناضلاً بتهمة العمل ضمن تنظيمات ( حزب البعث العربي الاشتراكي - اليسار ) التابعة لسوريا.

لقد كان الراحل ثابت في مواقفه الوطنية فقد عارض الحرب العراقية الايرانية وبعد ان تكشف التغطرس الفارسي في تلك الحرب ، ادان هذه المواقف واعتبرها غزوا لبلاده وانحاز للوطن وتخلى عن موقعه كعضوفي القيادة القومية مما حدى بالسلطات السورية ان تتخذ موقفا ليس وديا معه فتعرضت له باجراءات تعسفية ومراقبته وتضييق المجال امام تحركاته وفرضت عليه الاقامة الجبرية .

لقد تطورت الاحداث السياسية في العراق والمنطقة بعد واقعة الكويت في اب من عام1990 لتذر بالخطر الداهم على الوطن والشعب تمسك الراحل بقوة بالموقف الوطني الشجاع فعارض الحصار والعدوان رافضا مساعي بعض القوى السياسية العراقية للاستقواء بالاجنبي والتعاون معه مما دفعه للعمل لتأسيس التحالف الوطني العراقي عام 1992 . رافضا اي حلا من الخارج للقضية الوطنية .

إن الاحتلال الامريكي للعراق عام 2003 دفع بالمناضل عبدالجبار الكبيسي ان يختار طريق دعم المقاومة العراقية الباسلة وكان فاعلا في توحيد صفوفها في جبهة وطنية كفاحية غايتها التحرير الشامل من هذا الاحتلال لانقاذ العراق من مسلسل الدمار والتخريب والفساد الممنهج .

لقد اعتُقل الراحل المناضل من قبل المحتل الامريكي في ليلة 3/4 من ايلول عام 2004 حيث قامت ثلاث مروحيات ( هليكوبترات ) امريكية بالتحليق فوق الدار التي كان يسكن فيها في منطقة العامرية ببغداد والتي تم نسف بابها الخارجي بالديناميت مع تطويق الحي باثنتي عشر عربة عسكرية من نوع ( هامفي ) وثلاث دبابات وداهم المنزل ( 30 ) عنصرا من القوات الخاصة الامريكية. وبعد وضع كيس اسود على راسه وعنقه وتقييد يديه ورجليه تم نقله بمروحية ووضع فيما كانوا يسمونها ( العلبة السوداء ) في سجن سري ضمن قاعدة امريكية ثم نقل بعد التحقيق الابتدائي معه الى سجن المطار الشهير ووضع في زنزانة انفرادية طيلة فترة التحقيق معه لمعرفة مدى علاقته بالمقاومة العراقية الباسلة وذلك حتى شباط عام 2005 حيث نقل الى الردهة او القاطع رقم 7 وبقي رهن الاعتقال حتى شهر كانون الاول 2005 فاطلق سراحه. واجبر من قبل قوى الاحتل على مغادرة العراق خلال يومين من اطلاق اسراحه ومن بلد المهجر فرنسا تابع قيادة النضال الوطني حتى توفاه الاجل رحمه الله نتيجة مرض عضال .

خير وفاء لهذا المناضل والفارس هو التمسك بالمبادئ والقيم النضالية التي سار عليها وضحى لاجلها ومن اهمها وحدة الصف الوطني والعمل على تحرير العراق ولا سيما في هذا الظرف الذي يمر به وطننا وشعبنا من ثنائية الاحتلال الامريكي الايراني والقوى العميلة التي تتحكم بمصير البلاد واداته في التخريب والتدمير .

ونحن نستذكر اليوم مناضلا لم يبخل على وطنه بالتضحيات الجسام ولم يساوم ، علينا ان نتصفح هذه التجربة الوطنية الثًرة لخدمة قضايا الوطن وتحريره والعمل من اجل وحدة الفصائل المناضلة احزابا ومنظمات وشخصيات وناشطين ذلك هو الطرق الامثل للنضال الوطني في هذا الظرف العصيب على شعبنا العراقي العظيم .

سيبقى الراحل عبدالجبار الكبيسي اسما شامخا في مسيرة النضال الوطني العراقي وستظل ذكراه خالدة في قلوب ابناء العراق الاحرار رحمه الله واسكنه فسيح جناته .

التحالف الوطني العراقي
العراق بـــاق والاحتلال ومخلفاته الــــى زوال
١٣ / كانون الاول / ٢٠١٨
 





الجمعة ١٣ ربيع الثاني ١٤٤٠ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢١ / كانون الاول / ٢٠١٨ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب التحالف الوطني العراقي نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة