شبكة ذي قار
عـاجـل













بسم الله الرحمن الرحيم
"انا لننصر رسلنا والذين امنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد " صدق الله العظيم

الرفيق المجاهد عزة ابراهيم ( حفظكم الله ورعاكم ) القائد الاعلى للجهاد والتحرير الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي القائد العام للقوات المسلحة المحترم

بمناسبة يوم الثامن من آب الذكرى الثانية والثلاثين ليوم النصر العظيم يوم الايام عندما صدح بيان البيانات يزف البشرى بالنصر الى شعبنا العراقي الابي والامة العربية المجيدة في القادسية الثانية , يشرفني أن ارفع لمقامكم الجهادي العالي باسمي وباسم رفاقي في تنظيمات القعقاع بن عمرو العسكرية احر التهاني والتبريكات راجين المولى القدير ان يعيد هذه المناسبة عليكم وعلى شعبنا وامتنا العربية المجيدة والعراق يرفل بالنصر المبين والتحرير الشامل والاستقلال الناجز والسيادة الوطنية الكاملة.

تمر علينا هذه الذكرى لانتصار العراق الحاسم والعظيم على العدوان الايراني الصفوي الخميني الذي استهدف العراق والامة العربية ودام ثمان سنوات بأيامها ولياليها.وحقق العراقيون اكبر الانتصارات سياسيا وعسكريا في التاريخ الحديث والمعاصر , وان خميني الدجال نفسه اعترف حين قال.انني اقبل وقف اطلاق النار كما لو أنني أتجرع سما" زعافا" ان حلم ايران كان احياء الامبراطورية الفارسية والهيمنة على كل المنطقة لتحقيق مصالحها الاستعمارية وجندت كل قواها العسكرية والميدانية واللوجستية والتعبئة العامة وبفضل الله لم تحقق ما كانت تصبو اليه , ولم تقبل بكل دعوات العراق السلمية عربيا واقليميا ودوليا وحتى الشخصيات كان منطقها الرفض والغطرسة والعناد بعنجهية بالرغم من تفوق العراق عسكريا وسياسيا وان غطرستهم الفارسية الصفوية جعلت عقولهم العفنة تشن الهجمات تلو الهجمات وان حرب القادسية الثانية كانت تفوق الوصف وقد ابلى بها القادة بلاءا" حسنا" وأذهل المحللين والخبراء العسكرين في العالم وجعل من الجيش العراقي الباسل مدرسة لفنون القتال وبطولات وصولات الشجعان انها سنوات شاقة وطويلة وصعبة ولكنها طرزت تاريخ الجيش العراقي العسكري بحروف من ذهب فهي حرب المطاولة والصبر ودفنت احلام القابعين في طهران التوسعية.ان العراقيين اذ يستذكرون تلك المناسبة وهذا الانجاز التاريخي الذي حمى العراق والامة العربية المجيدة من المد الصفوي البغيض فانهم لا ينسون تضحيات الشهداء الابرار في القادسية الثانية وما اشبه اليوم بالأمس عندما حاولت ان تمد مخا لبها الشيطانية مستغلة غزو العراق واحتلاله من قبل امريكا بعد ان جاءت بخونة العراق والرذيلة والجبن خونة الوطن وارسلت ميلشيات سفاحة دمرت وخربت ونهبت العراق وعملت جرائم يندى لها جبين الانسانية والتاريخ كل هذا لم ينطل على الشعب العراقي وقواه الخيرة الوطنية واحرار العالم , وبذات المقاومة لهذا الاحتلال المركب وكانت بأشراف قيادتكم وتوجيهاتكم الايمانية النابعة من عزم لايلين وايمان مطلق وصبر واصرار في قيادة طلائع قواتنا المسلحة ورفاقنا البعثيين الذين ضحوا بالغالي والنفيس المدافعين عن العرض والكرامة.

سيدي القائد المفدى المنصور بالله حفظك الله ورعاك ان هذا اليوم يذكرنا بيوم انكسار شوكة الفرس المجوس ودجالهم وزمرته واعادوا العراقيين رايات القادسية الاولى وذي قار وذات السلاسل ونهاوند وجلو لاء , ان ارض العراق ار ض البطولة والفرسان وبوابة العرب الشرقية وحاميها انهم سطروا اروع البطولات من جيش وشعب وكان دوركم القيادي لا ينسى في تلك الايام مع رفاقكم الابطال اننا اليوم نستلهم تلك العبر والدروس وبقيادتكم الحكيمة نخوض غمار مقاومة وبسالة مزلزلين الارض تحت اقدام الغزاة المحتلين الذين دنسوا ارضنا وبحكمتكم وايمانكم المطلق بالله سبحانه وتعالى نرى بيارق النصر خفاقة في ربوع الوطن الغالي العراق ويقينا ما بقى الا القليل لنسمع بشائر النصر المبين بأذنه تعالى نعاهدك عهد الرجال الاوفياء عهد المؤمنين الصادقين الذين نذروا أنفسهم لمرضاة الله ونذروا دمهم في سبيل الله وقصد نيل احدى الحسنيين النصر او الشهادة في سبيل عهد الولاء والوفاء والطاعة التامة بقيادتكم الرشيدة ومواصلة الجهاد حتى التحرير والنصر ودمتم رفيقا" عزيزا" ومجاهدا" امينا".

المجد والخلود للشهيد صدام حسين رحمه الله
المجد والخلود لشهداء العراق والامة العربية المجيدة
المجد لشهداء البعث شهداء العقيدة والنضال
المجد لشهداء الجيش العراقي الباسل
عاشت فلسطين حرة عربية من النهر الى البحر
عاش العراق عاش العراق عاش العراق
الله اكبر الله اكبر الله اكبر

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الرفيق
مسؤول تنظيمات القعقاع بن عمرو العسكرية
١٧ ذي الحجه ١٤٤١هجري






الاحد ٢٠ ذو الحجــة ١٤٤١ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٠٩ / أب / ٢٠٢٠ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب الرفيق مسؤول تنظيمات القعقاع بن عمرو العسكرية نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة