شبكة ذي قار
عـاجـل













أكبر جريمة يعيشها العراق حالياً هي انتشار الفساد كما النار في الهشيم لأن من يحكم العراق هو نفسه فاسد وهمه السرقة وإحداث أعظم وأعمق أنواع الفساد فيه، فمنذ احتلاله نرى أنه أدخلت عليه مظاهر جديدة عمقت نسبة الفساد إلى أعلى مستوياته لم نكن نسمع بها إبان الحكم الوطني السابق لأنه كان صارماً ومخلصاً بأن يكون العراق بلد الحضارات اسم لا تشوبه شائبة، ولكن العمائم الذي أتت بعد الاحتلال واعتلت سدة الحكم بفعل المحتل الأمريكي رضيت بما تُؤمر به وهو الخراب الممنهج الذي رأى فيه الحكام الجدد بأنه الحرية الجميلة التي كانت محرمة سابقاً، مثل المخدرات بكل أنواعها والتي هدفها ضياع جيل كامل حتى ينسى وطنه، وانتشار المثلية الجنسية التي بات العرقيون يلاحظونها بشكل كبير في شوارع العراق، وزواج المتعة والزنا بأنواعه تحت مسميات كثيرة من أجل تدنيس أحكام الدين والتي خلفت وراءها مئات الأطفال المشردين غير معروفي النسب، وانتشار الجهل والفقر وعدم توفر العمل، كلها زادت من تخلف العراق وجعله في مصاف الدول المتخلفة والأكثر فساداً، وهذا ما نشده المحتل من بلد الحضارات لأنه كان العائق الأكبر للمخططات الصهيونية العالمية بأن يكون الشرق الأوسط هو البؤرة التي يعول عليها في بقائه وسيطرته على مقدرات هذه الأمة، فكان العراق هو الأول في الخراب بعد احتلال فلسطين لأنه كان ينادي بالوحدة والتضامن والاقتصاد الحر والتعليم وبناء جيش عربي قوي موحد يعمل لصالح هذه الأمة والخروج من عباءة البريطاني والأمريكي والصفوي والاستقلال بقراره السيادي ويكون نداً لأي مخطط، لهذا جعلوه أكبر بؤرة للفساد والفاسدين حيث شمل جميع مكونات الأمة وليس العراق فقط.

لهذا نرى في هذا الوقت يحارَب الوطني الذي يدافع عن العراق بحجة البعث، فنرى العمائم والأقزام تقتل بدم بارد الشباب الثائر الذي يدافع بشراسة عن مكانه في وطنه حتى نرى مقتدى وحشده الطائفي يهدد شباب الثورة، وعمار الحكيم يطالب بقتل كل بعثي عراقي، حتى وإن كان شيعي المذهب لأنه يمثل حقبة هو نفسه لا يعرفها لأنه مطلوب منه خراب العراق لأجل بقاء أمثاله في الحكم وسرقة ما تبقى من خيرات العراق التي لا تحصى ولا تقدر بثمن، والأهم هو بترول العراق الذي يدر ذهباً على الصفوي اللعين لأنه المستفيد من ذلك.
عاش الشباب الحر العراقي الثائر على الفساد والجهل والفقر.





الجمعة ١٤ رجــب ١٤٤٢ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٦ / شبــاط / ٢٠٢١ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب منيرة أبو ليل نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة