شبكة ذي قار
عـاجـل










مثل شعبي تتداوله شعوب عربية واسلامية كثيرة.والمقصود بالأطرش في الزفة الشخص الذي يرى الناس وتمايلهُم وزينتهُم في الأعراس ولا يسمع الأصوات أو يُميز بين من يُغني ومن يندبُ حظهُ ، ويُضرب على الجالس في اجتماع أو مجلس ما ولا يفهم شيئاً ( ١ ).

وبمناسبة قرب اعلان تشكيلة الحكومة الجديدة أوردنا هذا المثل لنقول : لقد صُكت آذاننا تكرار ترديد مفردة " الديمقراطية " التي جيء بها لبلدنا ( مسلفنة وحارة ) منذ غزو العراقي في العام ٢٠٠٣ وحتى الان لم نر طحينا.والـ ( ديموقراطية ) : كلمة يونانية تعني من ضمن ماتعنيه اشتراك الشعب في حكم نفسه ، وسلطة الشعب ، او يمكن القول نظام الحكم الذي يقره الشعب في كل تفاصيل الحياة وهكذا.

ومع إن هذه الكلمة ماتزال "مستهجنة" لاعتبارها لدى البعض ضحك على الذقون ، نجد أن بعض دعاتها يقيمون الدنيا بها ولايقعدونها وهم يعلمون انها مجرد تقليد ( كوبي بيست ) لما موجود في بعض دول الغرب وكأنهم ( أطرش بالزفة ) !! ..

" الديمقراطية" المزعومة أيها السادة يبدأ تطبيقها على شعب يتمتع بحياة حرة كريمة ، يعيش بأمان ، مؤسساته مستقلة، شبابه يعمل ، تعليمه متطور، أبناؤه يرفلون بعزة تحت سقف واحد وليس في الشتات ، رايته خفاقة لاتثلمها رياح صفراء ، يفتخر بتأريخه لايتناساه، عقيدته راسخة ، وطنيته متقدة ، ينأى عن المذهبية والبغضاء والكراهية ، يفتخر بعروبته ، ترفع له القبعات خارج سوره الكبير ، عندها مرحى بالديمقراطية.

بربكم أيها المطبلون .. تذكروا ذلك ولاتتنكروا له وأنتم تعلمون .. فتكونوا ( كالأطرش بالزفة ) !!.
١ - بتصرف وتعريق ، محمود الجاف ، الأطرش بالزفة ، دنيا الوطن ، ١١ - ١ - ٢٠٢٠






الاربعاء ٢٣ جمادي الثانية ١٤٤٣ هـ   ۞۞۞  الموافق  ٢٦ / كانون الثاني / ٢٠٢٢ م


أكثر المواضيع مشاهدة
مواضيع الكاتب عبد الكريم الوزان نسخة للطباعة عودة الى صفحة مقالات دليل كتاب شبكة ذي قار تطبيق شبكة ذي قار للاندرويد إشترك بالقائمة البريدية
أحدث المواضيع المنشورة