داعش يتبنى الهجوم على قاعدة عسكرية جزائرية قرب حدود مالي




شبكة ذي قار

أعلن تنظيم داعش اليوم الثلاثاء مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف، الأحد، قاعدة عسكرية جزائرية وأدى لمقتل جندي.

وأكدت وكالة "ناشر" التابعة لداعش على حسابها في "تليغرام" أن التنظيم مسؤول عن الهجوم على القاعدة العسكرية التابعة للجيش الجزائري بالقرب من الحدود مع مالي.

ويقود تنظيم "داعش" في الجزائر متطرف عمره ٤٧ عاماً يعرف باسم أبو وليد الصحراوي.

وقُتل جندي جزائري صباح الأحد في تفجير سيارة مفخخة كان يقودها انتحاري في منطقة تمياوين، بحسب بيان لوزارة الدفاع الجزائرية الأحد.

وجاء في البيان أن "مفرزة من الجيش الوطني الشعبي استُهدفت هذا اليوم عند الساعة ٠٩ : ٥٠ ( ١٠ : ٥٠ بتوقيت غرينتش ) في منطقة تمياوين الحدودية .. من طرف انتحاري كان على متن مركبة رباعية الدفع مفخّخة".

وأوضح البيان أنه "فور كشفها، تمكن العسكري المكلف بمراقبة المدخل من إحباط محاولة دخول هذه المركبة المشبوهة بالقوة، غير أن الانتحاري قام بتفجير مركبته متسبباً في استشهاد الجندي الحارس".

ولم ترد أي تفاصيل بشأن هوية الانتحاري ومصيره.

وتقدم رئيس أركان الجيش بالنيابة اللواء سعيد شنقريحة بتعازيه إلى أسرة الجندي القتيل، مشيداً "باليقظة التي تحلى بها أفراد المفرزة وتمكنهم من إحباط وإفشال هذه المحاولة اليائسة التي تبحث عن الصدى الإعلامي".

وأكد شنقريحة "عزم قوات الجيش الوطني الشعبي على مكافحة الإرهاب وتعقب المجرمين عبر كامل التراب الوطني، حفاظاً على أمن واستقرار البلاد".

وهذا الاعتداء هو الأول في جنوب الجزائر منذ عدة سنوات.

وشهد جنوب الجزائر في كانون الثاني / يناير ٢٠١٣، اعتداء واحتجاز رهائن من قبل مسلحين من تنظيم القاعدة، استهدف موقع تيغنتورين الغازي وانتهى بالقضاء على ٢٩ مسلحاً متطرفاً ومقتل ٤٠ من موظفين في الحقل من ١٠ جنسيات.

ويأتي اعتداء الأحد في وقت تسعى فيه الجزائر إلى المشاركة في تسوية الأزمات الإقليمية وأولها النزاع الليبي.

وأدى الصراع الدائر في ليبيا المجاورة والوضع الأمني المتدهور في مالي المجاورة أيضا إلى زيادة المخاوف من تنامي نشاط الجماعات المتطرفة المسلحة في منطقتي الساحل والصحراء بشمال إفريقيا.

ومنذ أيام تناقش الجزائر مع مالي وقف الخطر المتصاعد الذي يمثله المتطرفون في منطقة الساحل وعرضت عليها بعض المساعدات الإنسانية.



الثلاثاء ١٧ جمادي الثانية ١٤٤١هـ - الموافق ١١ / شبــاط / ٢٠٢٠ م


اكثر المواضع مشاهدة

مكتب الثقافة والاعلام القومي - نعي الرفيق المناضل منصور الدريملي
الرابطة الوطنية لأبناء وعوائل الشهداء الأبرار - قــائمــة شهـــداء الانتفــاضـــة المـبـــاركـــــــة ( ٥ )
يوغرطة السميري - إلى الذين يقرؤون و الذين لا يقرؤون .. لمــــــــاذا العراق ؟؟؟
د. حارث الحارثي - أن كنت تدري فتلك مصيبة وان كنت لا تدري فالمصيبة أعظم .. !!!
ماهر زيد الزبيدي - من يضع الآية الكريمة '' وأمرهم شورى بينهم '' فوق رأسه أن يعطيها حقها ..!؟
قصيدة للشاعر حجي حمد - رثـــــــــــــــــــــــاء بـغـــــــــــــــــــــــــــــداد
مهرجان مركزي حاشد في طرابلس انتصاراً لفلسطين وقدسها واقصاها - ووقفة تضامنية جامعة في ساحة الرئيس جمال عبد الناصر
د. سامي سعدون - في ضوء مايجري على الساحة العراقية - سياسة ايران الانتقامية .. حقيقة ام تجني ؟
علوان العبوسي - مغالطات اللواء الطيار الركن كوركيس بحق العراق والقوة الجوية
إنتفاضة أحرار العراق - الانبار / استهداف مقر اللواء الثامن بعدد من قذائف الهاون ١٢٠ ملم وبالأسلحة الثقيلة وقد ادى القصف الى اضرام النيران في مقر اللواء وقد شوهدت اعمدة الدخان والسنة اللهب تتصاعد الى السماء ٢٢ / ١ / ٢٠١٥
منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه - معلومات موثقه بالصور //رئيس الوزراء ( نوري المالكي ) ارهابيا وقاتلا محترفا بالامس وقاتل وارهابي في العراق بعد الاحتلال ونضع امام الكونكرس الامريكي وكل برلمانات دول العالم معلومات عن العلماء العراقيين المختطفين ودور المالكي وحزب الدعوه ومليشيات احزاب ايران في عمليات الاختطاف ومكان تواجدهم
جبار الياسري - الخائفون والمرعوبون من أي تغيير حقيقي في العراق هم
حزب الحرية والعدالة الكوردستاني - نعي الفقيد المناضل المغفور له ( يحيى محمد رشيد الجاف - أبا نوفل )
الدكتور غالب الفريجات - نظام الملالي يتستر بالإنسانية الكاذبة
جبار الياسري - الغوغائيون المخربون بالأمس .. هم أنفسهم عتاة الإجرام اليوم / فديو مرفق
أحدث الاخبار المنشورة