الجيش الجزائري : الأمن القومي للبلاد يتجاوز حدودها الجغرافية




شبكة ذي قار

اعتبر الجيش الجزائري أن الأمن القومي للبلاد "يتجاوز حدودنا الجغرافية"، ويقتضي في ظل الوضع السائد "تعزيز حماية أمن واستقرار البلاد والمشاركة في عمليات حفظ الأمن".

وأكدت مجلة الجيش الجزائري، في افتتاحية عددها الأخير لشهر يونيو / حزيران، أن المقترح الذي تضمنه مشروع تعديل الدستور والقاضي بمشاركة قوات الجيش في عمليات حفظ السلام خارج الحدود، يتماشى تماماً مع السياسة الخارجية للبلاد.

وأضافت المجلة أن السياسة الخارجية للجزائر تقوم على "مبادئ ثابتة وراسخة تمنع اللجوء إلى الحرب وتدعو إلى السلام وتنأى عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول وتحرص على فض النزاعات الدولية بالطرق السلمية، تماشياً مع قرارات الشرعية الدولية ممثلة في الهيئات الدولية والإقليمية".

وأضافت أن "الأمن القومي للجزائر الذي يتجاوز الحدود الجغرافية، يقتضي في ظل الوضع السائد على الصعيد الإقليمي وما يطبعه من تحولات وتغيرات جديدة، تعزيز حماية أمن واستقرار وطننا والمشاركة في عمليات فرض حفظ الأمن"، مؤكدةً أن هذا من شأنه "أن يساهم في تفعيل السلم والأمن، خصوصاً بقارتنا السمراء التي تشهد أكبر عدد من النزاعات في العالم وانتشار أكثر عدد من مهمات الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي، لحفظ السلم في دول نخرتها الحروب والنزاعات".

واعتبر الجيش الجزائري أن "هناك من يتعمد بث معلومات مغلوطة وأفكار مسمومة لا تمت للحقيقة بصلة" في موضوع تضمين الدستور الجزائري مادة حول مشاركة البلاد عمليات حفظ السلام بالخارج.




الاربعاء ١٩ شــوال ١٤٤١هـ - الموافق ١٠ / حـزيران / ٢٠٢٠ م


اكثر المواضع مشاهدة

مكتب الثقافة والاعلام القومي - نعي الرفيق المناضل منصور الدريملي
الرابطة الوطنية لأبناء وعوائل الشهداء الأبرار - قــائمــة شهـــداء الانتفــاضـــة المـبـــاركـــــــة ( ٥ )
يوغرطة السميري - إلى الذين يقرؤون و الذين لا يقرؤون .. لمــــــــاذا العراق ؟؟؟
د. حارث الحارثي - أن كنت تدري فتلك مصيبة وان كنت لا تدري فالمصيبة أعظم .. !!!
ماهر زيد الزبيدي - من يضع الآية الكريمة '' وأمرهم شورى بينهم '' فوق رأسه أن يعطيها حقها ..!؟
قصيدة للشاعر حجي حمد - رثـــــــــــــــــــــــاء بـغـــــــــــــــــــــــــــــداد
مهرجان مركزي حاشد في طرابلس انتصاراً لفلسطين وقدسها واقصاها - ووقفة تضامنية جامعة في ساحة الرئيس جمال عبد الناصر
د. سامي سعدون - في ضوء مايجري على الساحة العراقية - سياسة ايران الانتقامية .. حقيقة ام تجني ؟
علوان العبوسي - مغالطات اللواء الطيار الركن كوركيس بحق العراق والقوة الجوية
إنتفاضة أحرار العراق - الانبار / استهداف مقر اللواء الثامن بعدد من قذائف الهاون ١٢٠ ملم وبالأسلحة الثقيلة وقد ادى القصف الى اضرام النيران في مقر اللواء وقد شوهدت اعمدة الدخان والسنة اللهب تتصاعد الى السماء ٢٢ / ١ / ٢٠١٥
إنتفاضة أحرار العراق - الانبار / اندلعت اشتباكات متفرقة بين الثوار والجيش الصفوي المجرم بالقرب من محكمة الرمادي ومستشفى الولادة وتجددت الاشتباكات بالقرب من مديرية شرطة حماية الطرق الخارجية في منطقة ١٨كيلو بعد دخول الجيش الطائفي اليها وانسحابه من منطقة ٣٥كيلو وكانت نتيجة الاشتباكات هو حرق وتدمير خمس اليات ومقتل تسعة عشر من عناصر الجيش الطائفي المجرم ١٥ / ١٢ / ٢٠١٤
منظمة الرصد والمعلومات الوطنيه - معلومات موثقه بالصور //رئيس الوزراء ( نوري المالكي ) ارهابيا وقاتلا محترفا بالامس وقاتل وارهابي في العراق بعد الاحتلال ونضع امام الكونكرس الامريكي وكل برلمانات دول العالم معلومات عن العلماء العراقيين المختطفين ودور المالكي وحزب الدعوه ومليشيات احزاب ايران في عمليات الاختطاف ومكان تواجدهم
المحامي علي أبو حبلة - الاعتقال الإداري إجراء تعسفي
جبار الياسري - الخائفون والمرعوبون من أي تغيير حقيقي في العراق هم
كلمة المحرر الأسبوعي لموقع طليعة لبنان - الدور الروسي ومصالح ( إسرائيل ) وخدعة محور الممانعة والمقاومة
أحدث الاخبار المنشورة